من ينصرنا بعده ؟ !!
الرئيسيه » من ينصرنا بعده ؟ !!

جلست كالعادة عند نافذة بيتنا أنظر إلى السمــاء الزرقاء و الغيوم البيضاء .. أسمع زقزقة العصافيـــر الجميلة , فسبحت في عالم الطبيعة الواسع .
جلست أتفكر في خلق الله تعالى و ملكوته , وإذ بصوت مذيح إحدى قنوات التلفاز يقطع إبحاري في هذا العالم بقوله : " سقوط أربع شهداء من جراء قصق أجرته إحدى الطائرات الإسرائيلية في قطاع غزة" ,,,,,,,, .
آه آه كل يوم نسمع هذا الكلام , يا ليته كلام بل هو سكين يقطع القلب بلا رحمة , إلى متى ؟ إلى متى ستبقى أمتنا أمة كتاب الله عز وجل على هذا الحال ؟ من أسأل ؟ هل أسأل أمي أم أبي أم أخي ؟
جلست أسأل العصافير الواقفة على النافذة قائلة لها : أيتها العصافير إلى متى سنبقى على هذا الحال نحن العرب إلى متى ؟ , فلم أسمع سوى زقزقات لم أفهم من معانيها أي شيء !!!!!.
ثم ذهبت إلى أمي و سألتهابمرارة نفس السؤال , فبدت علامات الخجل و الأسى تظهر على وجهها الجميــل .. أماه ما بكِ أجيبي لماذا انقلب حالك ؟ ما بك يا أمي ؟؟
نظرت أمي إلى وجهي بعد أن كانت مطأطئة رأسها بكل خجل وقالت : أي بنيتي , أي عزيزتي , حال أمتنا حال الويل بعد أن تخلينا عن ديننا , عن مبادئنا و عن عقيدتنا أيضا , تخلينا عن سنة حبيبنا رسول الله عليه أزكى الصلاة و أتم التسليــم .
ضحكت أمي لبرهة ثم عادت لما كانت عليه , فاستغربت من تصرفها وقلت لها : ما بك يا أمي ؟ أجابت : غاليتي نحن مضحكون , فبأيدينا وُضعت وثيقة تدلنا على كيفية إعادة مجدنا وعزنا ورقينا , وثيقة من خير الأنام , رسولناوحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم لن ننتصر على أعدائنا إلا بها ...
سمعت الجواب ودخلت غرفتي وعدت إلى النافذة وجلست أفكر من ينصرنا بعده ....

شيماء العمري
الثامن "ب"

 

										
										




											
									
2016 تصميم وتطوير شركة الشعاع الازرق لحلول البرمجياتجميع الحقوق محفوظة.